إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان توفير المرأة من نفقة بيتها
المجيب
د. خالد بن علي المشيقح
عضو هيئة التدريس بجامعة القصيم
التاريخ الاحد 22 ربيع الثاني 1424 الموافق 22 يونيو 2003
السؤال

أشكر موقع الإسلام اليوم على وجود هذه النافذة للفتاوى، السؤال هو إذا أعطى الرجل زوجته مصروف المنـزل، ووفرت هي منه مائة ريال شهريا،ً واشتركت بها في جمعية مع أخواتها ثم تقوم بصرف المبلغ في بعض شؤون المنـزل أو شؤونها الخاصة أو تصدقت منه بدون أن تخبر زوجها بذلك لأنها تخجل منه، وهو عنده زوجة أخرى ويدفع لها مصروفها هي وأبناؤها أيضاً، فما حكم هذا التصرف؟ ولكم مني الشكر الجزيل.

الجواب

أما كونها توفر هذا لا يخلو من أمرين:
الأمر الأول: أن تقوم بالواجب في المنـزل ولا تقصر فيه فهذا جائز.
الأمر الثاني: أن تقصر في بعض شؤون المنـزل لكي توفر، فهذا لا يجوز إلا بإذن الزوج.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ