إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان أحاديث المهدي
المجيب
د. سليمان بن عبد الله القصير
عضو هيئة التدريس بجامعة القصيم
التاريخ الاحد 13 ربيع الأول 1425 الموافق 02 مايو 2004
السؤال

سؤالي عن المهدي المنتظر، هل أحاديث المهدي ضعيفة كلها أم صحيحة كلها؟ أم يوجد هناك الضعيف والصحيح؟ وإن كان هناك أحاديث صحيحة في المهدي فهلا سمحتم بإيرادها، وإن كانت كل أحاديثه ضعيفة فهل نستنتج من ذلك أن أمر المهدي هو من المظنونات؟ وجزاكم الله خيراً.

الجواب

ورد في المهدي أحاديث كثيرة، منها ما هو مرفوع إلى النبي –صلى الله عليه وسلم-، ومنها ما هو موقوف على الصحابة – رضي الله عنهم - ، وقد ذكر جماعة من أهل العلم أن أحاديث المهدي بلغت حد التواتر المعنوي (انظر: الإشاعة لأشراط الساعة للبرزخي صـ (87) ولوامع الأنظار البهية (2/84) للسفاريني، والإذاعة للقنوجي صـ (112).
قال الشوكاني:"الأحاديث في تواتر ما جاء في المهدي المنتظر التي أمكن الوقوف عليها منها خمسون حديثاً، فيها الصحيح والحسن والضعيف المنجبر ، وهي لها حكم الرفع، إذ لا مجال للاجتهاد في مثل ذلك". (الإذاعة للقنوجي صـ (113) نقلاً عن كتاب الشوكاني (التوضيح).
ومن الأحاديث الصحيحة ما يلي:
1. عن أبي سعيد الخدري – رضي الله عنه - أن رسول الله –صلى الله عليه وسلم- قال:"يخرج في آخر أمتي المهدي، يسقيه الله الغيث، وتخرج الأرض نباتها، ويعطى المال صحاحاً، وتكثر الماشية، وتعظم الأمة، يعيش سبعاً أو ثماني (يعني حججاً) –يعني: سبع أو ثمان سنين-". أخرجه الحاكم (4/557) بهذا اللفظ وقال: صحيح، وأخرجه أبو داود (4284)، وأحمد (3/37) بنحوه، قال ابن القيم على سند أبي داود: إسناده جيد. وقال الألباني في (السلسلة الصحيحة 2/336): سنده صحيح.
2. وعن علي قال: قال رسول الله –صلى الله عليه وسلم-:"المهدي منا –أهل البيت- يصلحه الله في ليلة" أخرجه أحمد (2/58)، وقال أحمد شاكر: إسناده صحيح، وأخرجه ابن ماجه (1367).
3. وعن أم سلمة –رضي الله عنها- قالت: سمعت رسول الله –صلى الله عليه وسلم- يقول:"المهدي من عترتي من ولد فاطمة" أخرجه أبو داود (4283) وابن ماجة (1368)، وقال الألباني في صحيح الجامع (6610): صحيح.
4. وعن ابن مسعود –رضي الله عنه- قال: قال رسول الله –صلى الله عليه وسلم-:"لو لم يبق من الدنيا إلا يوم لطول الله ذلك اليوم حتى يبعث فيه رجل مني أو من أهل بيتي يواطئ اسمه اسمي واسم أبيه اسم أبي" وفي رواية:"يملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت ظلماً وجوراً". أخرجه أبو داود في باب ذكر المهدي (4281)، وقال الألباني: صحيح. انظر صحيح الجامع الصغير (5180).
5. وعن جابر قال: قال رسول الله –صلى الله عليه وسلم-:"يكون في آخر أمتي خليفة يحثي المال حثياً لا يعده عدا " قال الجريري –أحد رواة الحديث-: قلت لأبي نصرة وأبو العلاء: أتريان أنه عمر بن عبد العزيز؟ فقالا: "لا" أخرجه مسلم في كتاب الفتن وأشراط الساعة من صحيحه (18/38 مع شرح النووي). وهذا الحديث وإن لم يصرح بأن هذا الخليفة هو المهدي إلا أن أكثر العلماء ذكروا أن المراد به المهدي كما جاء في روايات وأحاديث أخرى أنه في زمن المهدي يكثر المال... إلخ.
هذه هي أشهر الأحاديث الصحيحة في هذا الباب وهناك أخرى لكنها أقل منها في الصحة، وكل من ألف في أشراط الساعة فإنه يذكرها ويستدل بها. والله أعلم، وصلى الله على نبينا محمد.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ