إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان مندوب دعاية وإعلان لمجلة نسائية
المجيب
د. خالد بن عبد الله القاسم
عضو هيئة التدريس بجامعة الملك سعود
التاريخ الاحد 05 جمادى الآخرة 1424 الموافق 03 أغسطس 2003
السؤال

تحصلت على وظيفية مندوب دعاية وإعلانات في مجلة عربية، وهي مجلة تهتم بالنساء خاصة، والمجلة تحتوي على أبواب أخبار محلية، أخبار الممثلات والأزياء، والفنانات والأفلام وقصات وتسريحات شعر، والجمال، فهل عملي هذا جائز، أفتونا مأجورين.

الجواب

نقول وبالله التوفيق، الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه، وبعد:
الدعاية والإعلان دخل أساسي للمطبوعات، ورافد مهم لاستمرارها، ولزيادة أعداد نسخها، وعليه فإنه يمثل عوناً كبيراً للمطبوعة، وإذا كانت المطبوعة تغلب عليها المفسدة، وذلك حال غالب المجلات الاجتماعية لا سيما النسائية والأسرية، وذلك لاهتمامها بأراذل المجتمع وتسويق الرذيلة ونشر صور النساء سافرات، وإبراز نموذج ما يسمى بالفنانات، ويقصد بهن المغنيات والممثلات، وعليه فإن دعم هذا النوع من المطبوعات لا يجوز سواء بتسويق دعايته أو نشره، وقد قال سبحانه وتعالى: "ولا تعاونوا على الإثم والعدوان" [المائدة: 2] وإن وسائل الإعلام المفسدة لها دور خطير في التأثير، ويشترك في الإثم كل من أعان على ذلك، وعليه فإننا ننصحك ألا تباشر هذا العمل وتبحث عن خير منه، ومن ترك شيئاً لله عوضه الله خيراً منه، ومن يتق الله يجعل له مخرجاً، والله أعلم.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ