إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان النـزيف بعد الدورة
المجيب
العلامة/ عبد الرحمن بن عبد الله العجلان
المدرس بالحرم المكي
التاريخ الاحد 02 شعبان 1424 الموافق 28 سبتمبر 2003
السؤال

نزيف جاء بعد الدورة بأسبوعين فقط، واستمر خمسة أشهر ما بين شديد ووسط وبسيط، وقد يتوقف ساعات أو يوماً ثم يعود، مع العلم أن الدورة عندي تتأخر ثلاثة أشهر أو أقل أو أكثر، ولم أترك الصلاة من بداية النـزيف؛ لأنه جاء بعد الدورة بأسبوعين، فهل فعلي هذا صحيح؟
وما حكم الجماع؟ وإذا كان لا يجوز فهل يجوز في أثناء توقف النـزيف ليوم أو ساعات؟ وجزاكم الله خيراً.

الجواب

فعلك هذا صحيح، فلا تتركي الصلاة إلا لدم الحيض الصريح ودم النفاس، وما عداهما فيجب على المرأة أن تصلي، ولا ينبغي وطء المستحاضة إلا عند الضرورة، أما في حالة توقف النـزيف فيجوز الجماع وإن كان الزمن يسيراً، والله أعلم.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ