إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان القصر لطالبي اللجوء
المجيب
د. خالد بن علي المشيقح
عضو هيئة التدريس بجامعة القصيم
التاريخ الثلاثاء 03 رمضان 1424 الموافق 28 أكتوبر 2003
السؤال

فضيلة الشيخ نحن مجموعة شباب نعيش في ملجأ اختلفنا في أداء الصلاة هل نصليها قصراً أم نتمها رباعية؟ مع العلم أن كل من في هذا الملجأ ينتظر الرد على طلبه للإقامة في هذا البلد، والانتظار يطول من بضعة أشهر إلى أكثر من سنة، أفتونا مأجورين.

الجواب

بسم الله والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد:
فمثل هؤلاء الذين لا يدرون متى يخرجون أو أنهم يقيمون إقامة طويلة أو يستوطنون أمرهم متردد، هؤلاء لهم القصر، ويدل لهذا أن ابن عمر – رضي الله عنهما – صلى في أذربيجان ستة أشهر يقصر الصلاة، وكذلك ابن عباس – رضي الله تعالى عنهما – سئل: إنا نطيل المقام، فهل نقصر؟ فقال: نعم، ولو وقفت عشر سنوات، وكذلك ورد عن عبد الرحمن بن سمرة وأنس وغيرهم من الصحابة رضي الله عنهم.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ