إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان هل تكون العصمة بيد المرأة?
المجيب
أ.د. سليمان بن فهد العيسى
أستاذ الدراسات العليا بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
التاريخ الثلاثاء 22 شعبان 1428 الموافق 04 سبتمبر 2007
السؤال

هل يجوز أن تكون العصمة بيد المرأة (النساء)؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
العصمة بيد الرجل فيما بين الزوجين، فهو الذي بيده عقدة النكاح، وبيده الطلاق، وهو القيِّم على المرأة، وليس بيد المرأة شيء من ذلك، قال –تعالى-: "الرجال قوامون على النساء بما فضل الله بعضهم على بعض وبما أنفقوا من أموالهم" [النساء : 34]. وقال تعال: "إلا أن يعفون أو يعفو الذي بيده عقدة النكاح" [البقرة : 277].
وقد جاء في الحديث أن الذي بيده عقدة النكاح هو الزوج، انظر ما رواه الدارقطني في سننه (3/279)، والبيهقي في السنن الكبرى (7/251). وقال ابن كثير: الذي بيده عقدة النكاح حقيقةً الزوج، فإن بيده عقدها وإبرامها ونقضها وانهدامها.
هذا وإن كان السائل يقصد بسؤاله الولاية للنساء، فقد جاء في الحديث أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: "لن يفلح قوم ولوا أمرهم امرأة" أخرجه البخاري (4425). والله أعلم.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ