إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان الوقاية من شر الساحر
المجيب
د. أحمد بن محمد الخضيري
عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإٌسلامية
التاريخ الثلاثاء 16 صفر 1425 الموافق 06 إبريل 2004
السؤال

أريد منكم يا شيخ حلاً لمشكلتي وهي: أن طليق أختي يمارس السحر والشعوذة ضدنا فما الحل؟ جزاكم الله خيراً.

الجواب

السحر من أكبر الكبائر، وأضراره على الفرد والمجتمع عظيمة، ولهذا جاء الإسلام بتحريمه ومعاقبة فاعله بالقتل، وقد روى أبو هريرة –رضي الله عنه- أن النبي –صلى الله عليه وسلم- قال: "اجتنبوا السبع الموبقات، قالوا: يا رسول الله وما هن؟ قال: الشرك بالله، والسحر، وقتل النفس التي حرم الله إلا بالحق، وأكل الربا، وأكل مال اليتيم، والتولي يوم الزحف، وقذف المحصنات المؤمنات الغافلات" متفق عليه عند البخاري (2767) ومسلم (89) من حديث أبي هريرة – رضي الله عنه -.
والحل الذي أراه فيما يتعلق بحالتك أن تلجأ إلى الله – سبحانه وتعالى- وتستعين به وتتضرع إليه بالدعاء أن يعصمك من شياطين الإنس والجن، وأن تصدق في تقوى الله - تعالى - واللجوء إليه بعيداً عن كل ما يخل بتوحيد الله، قال الله تعالى: "وإن يمسسك الله بضر فلا كاشف له إلا هو وإن يردك بخير فلا راد لفضله يصيب به من يشاء من عباده وهو الغفور الرحيم" [يونس:107].
وعليك بالمحافظة على أذكار الصباح والمساء، والتسمية على كل شيء والاستعاذة عند وساوس الشيطان، وحافظ على الصلوات الخمس في جماعة، لأن التهاون بها يسهل للشيطان مهمته، وأكثر من التوبة النصوح، لأن كثيراً من الشرور التي تصيب الإنسان يكون سببها ذنوبه ومعاصيه، قال الله – تعالى -: "وما أصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم ويعفو عن كثير" [الشورى:30].
ولك أن تأخذ بالرقى الشرعية فإنها من أسباب الشفاء – بإذن الله-، وهي تكون بآيات من كتاب الله –تعالى- أو بأدعية مأثورة من السنة الصحيحة.
ومن التحصينات التي يتحصن بها الإنسان من السحر تطهير البيت من التصاوير والتماثيل المحرمة؛ لأن الملائكة لا تدخل هذه البيوت فتكثر فيها الشياطين، وعليك بقراءة السور الطاردة للشياطين، ومنها: سورة البقرة، والمعوذتان، والإخلاص.
ومن ناحية أخرى عليك أن تقوم بمناصحة هذا الشخص وتذكيره بحرمة عمله هذا، وبيان النصوص الشرعية الواردة في تحريم السحر؛ لعله يرعوي، فإن لم يستجب فعليك أن ترفع أمره إلى الجهات الحكومية المسؤولة لكي تمنعه بالقوة، وتطبق عليه حكم الله –تعالى -، ويسلم المجتمع من شره.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ