إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان صفة بيع الشورت وحكمه
المجيب
د. سامي بن إبراهيم السويلم
باحث في الاقتصاد الإسلامي
التاريخ الاثنين 04 ذو الحجة 1424 الموافق 26 يناير 2004
السؤال

هناك بيع من البيوع في سوق الأسهم ويسمى بيع الشورت short sell ومثاله موضحاً كالتالي : صفة بيع الشورت short sell
أنت تقترض أسهم شركة ما من سمسارك، فرضاً أسهم مايكروسوفت، تقترض 1000 سهم مايكروسوفت ويكون وقتها سعر السهم فرضاً 28 دولاراً، وتبيعها في سوق الأسهم بشكل مباشر؛ لأنك تتوقع أن سعر السهم سوف ينخفض، وتقبض 28 ألف دولار في حسابك نتيجة البيع، ومن ثم عندما يصدق توقعك، وينخفض سعر السهم إلى 24 دولاراً فرضاً تقوم بإعادة شراء أسهم مايكرو سوفت من السوق بـ 24 ألف دولار ، والفرق 4 آلاف دولار هو مكسبك .
الرجاء توضيح شرعية التعامل مع هذا النوع من البيوع . وجزاكم الله خير الجزاء.

الجواب

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وبعد:
عملية البيع على المكشوف (short selling) المشار إليها تتكون من جزئين:
(1) قرض من السمسار للعميل بالأسهم محل التعامل.
(2) ثم بيع السمسار لهذه الأسهم نيابة عن العميل.
وهذا التعامل يتم من خلال حساب الهامش (margin account)، ويحتسب السمسار فوائد على رصيد حساب الهامش، الذي يمثل في هذه الحالة قيمة الأسهم التي تم إقراضها فالمعاملة في جوهرها قرض بفائدة، وهذا ربا بلا خلاف. والله أعلم.

انظر الروابط:
http://www.investopedia.com/university/shortselling/shortsellingl.asp
https;//us.etrade.com/e/t/estation/help?id=201010700


إرسال إلى صديق طباعة حفظ