إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان الإيداع في البنك الربوي
المجيب
د. عبد الله بن محمد العمراني
عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
التاريخ الاحد 07 صفر 1425 الموافق 28 مارس 2004
السؤال

أنا موظف في قطاع حكومي، وراتبي أحصل عليه من أحد البنوك الربوية ( لأنه لا يوجد لدينا بنك إسلامي )، وعند فتح الحساب في هذا البنك؛ عرض البنك عليّ إما (حساباً بفائدة، أو حساباً بدون فائدة) ففضلت بدون فائدة بعداً عن الربا ، ولكن سمعت آراء بعض العلماء تفضل الحساب بفائدة، ثم الاستفادة من هذه الفائدة بتوزيعها في وجوه الخير، فما رأيكم ؟

الجواب

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد :
01 لا يجوز لك الإيداع في البنك الربوي إلا في حال الضرورة، مثل: أن تعلم أو يغلب على ظنك عند عدم الإيداع أن يسرق مالك، أو تخشى على نفسك، ولا يوجد طريق غير البنك الربوي للتعامل معه، والضرورة تقدر بقدرها ؛ لأن الإيداع في البنك الربوي إعانة له على الربا، وتقوية له على ذلك .
02 لا يجوز لك الدخول في العقد الربوي (وهو هنا: الحساب بفائدة) من أجل الاستفادة منها بتوزيعها على الفقراء؛ لأن الدخول في العقد الربوي تعامل بالربا الذي هو محاربة لله ولرسوله، وهو من أكبر الكبائر .
03 إذا لم تكن تعلم ذلك، وأعطاك البنك فوائد فلا تدعها عنده ليتقوى بها ، وإنما خذها في مثل هذه الحالة، واصرفها في وجوه الخير ، والله الموفق .


إرسال إلى صديق طباعة حفظ