إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان قراءة سورة يونس وطه للمبتلاة بإسقاط الجنين
المجيب
د. محمد بن عبدالله الخضيري
عضو هيئة التدريس بجامعة القصيم
التاريخ الاثنين 14 شوال 1424 الموافق 08 ديسمبر 2003
السؤال

فضيلة الشيخ.. قصتي باختصار شديد هي أنني أم لطفلين أنجبتهما بحمل وولادة طبيعيين 100%، وبعدها حملت ومات الجنين في بطني في الشهر الثاني، وبعدها حملت أيضاً وحصلت ولادة مبكرة في الشهر السادس، وأنجبت طفلة وماتت بعد ساعات، وبعدها حملت وحصل إسقاط بعد أسبوع وبدون أي جهد مني أو أي سبب واضح، بعدها بشهرين حملت وسقطت بعد معرفتي بالحمل بيوم واحد فقط، عملت جميع التحاليل اللازمة وقالوا لي بأني سليمة وقررت أن أرقي نفسي بالقرآن، فلربما كان ما حصل لي بسبب عين أو حسد، وقال لي أحد الأخوة بأن هناك شيئاً يسمى التابعة وهو مرض روحي ولكي أتأكد إن كنت مصابة به يجب أن أقرأ سورة يونس وطه فإذا حصل شئ غريب فتكون هي التابعة..
بصراحة أنا أول مرة أسمع بهذا الشيء، وخفت على عقيدتي إن عملت هذا أكون قد عملت بدعة أو خرافات، فهل لهذا الكلام مصدر من الكتاب أو السنة، وهل لسورتي يونس وطه ميزة عن غيرهما لعلاج العين أو الحسد وغيرهما؟ أفيدوني مأجورين, وطلب خاص يا شيخ جزاك الله خير بأن تدعو لي أن يرزقني ربي بالذرية الصالحة، التي تدعوه آناء الليل وأطراف النهار، وتعز دينه وترفع كلمته اللهم آمين.

الجواب

لا أعلم في هذا الكلام مصدراً أو دليلاً من الكتاب والسنة، وكذا تخصيص هاتين السورتين، أما إن كان القصد آيات السحر في هاتين السورتين وما يماثلها في بقية السور فلا بأس بقراءتها، والمشروع عموم الرقية الشرعية بالآيات القرآنية والأدعية النبوية والتركيز على سورة البقرة "فإن أخذها بركة وتركها حسرة ولا تستطيعها البطلة" مسلم (804) وكذلك المعوذتين، وأسأل الله بحوله وقوته وهو الرزاق الوهاب أن يرزقك ذرية صالحة، وأن يصلح لنا ولك أمور الدين والدنيا والآخرة. وصلى الله على محمد.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ