إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان الصلاة خلف من لا يحسن القراءة
المجيب
العلامة/ عبد الرحمن بن عبد الله العجلان
المدرس بالحرم المكي
التاريخ السبت 14 جمادى الأولى 1422 الموافق 04 أغسطس 2001
السؤال
ما حكم من صلّى خلف إمامٍ لا يُحسن قراءة الفاتحة ، بمعنى أنه يرفع المنصوب ، وينصب المرفوع ، أي لا يُحسن المعاملة في علامات البناء والإعراب ، ولقد سمعت أنّ الإمام إذا أخطأ في هذه ، فإن صلاة المأموم غير صحيحة ، والله أعلم . ومع الأسف نجد من يتولى الإمامة من هذه الشريحة الجاهلة .
الجواب
إذا لَـحَن الإمام في الفاتحة لحناً يحيل المعنى ، فلا تصح صلاته ، ولا من خلفه .
وإذا كان لحنه لا يحيل المعنى فالصلاة صحيحة – إن شاء الله - .
ومثال اللحن الذي يحيل المعنى، رفع التاء من قوله تعالى : ((صراط الذين أنعمت عليهم)) . واللحن الذي لا يحيل المعنى، رفع الباء من قوله تعالى : ((الحمد لله رب العالمين)) . والله أعلم .

إرسال إلى صديق طباعة حفظ