إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان إذا نسي الإمام التشهد الأول في الصلاة ؟
المجيب
د. عبد العزيز بن أحمد البجادي
عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
التاريخ الجمعة 29 ربيع الثاني 1422 الموافق 20 يوليو 2001
السؤال
صليت العشاء إماماً فلم اجلس للتشهد الأول ولم ينبهني أحد من المأمومين وبعد خروجي من المسجد غلب على ظني أنني تركت التشهد الأول، ثم سمعت اثنان يتكلمان يقولان : إن الإمام لم يجلس للتشهد الأول. بعدها أيقنت أنني لم اجلس للتشهد .
فما حكم ذلك لي وللمأمومين ؟
الجواب
من ترك التشهد الأول في الصلاة سهواً وجب عليه أن يسجد للسهو سجدتين قبل السلام، فإن لم يسجد للسهو نسياناً أو جهلاً بالحكم ثم ذكر ذلك أو عَلِمَهُ بعد السلام من الصلاة سجد سجدتين إن كان قريباً، وإلا أعاد الصلاة، هذا أظهر الأقوال في المسألة، لأن التشهد الأول واجب في أظهر قولي العلماء، فإن النبي صلى الله عليه وسلم نسي التشهد الأول فسجد للسهو قبل السلام، وهذا مُخرَّج في الصحيحين من حديث عبد الله بن بحينة، ولولا أنه واجب ما جبره بالسجود، فدل ذلك على أن السجود بدل من التشهد، والبدل له حكم المبدل منه, فلا بد من الإتيان به.
وأما من صلى معك فلا تُكَلَّف إخبارهم بهذا الحكم، بل الواجب على كل واحدٍ منهم أن يسأل عن أمور دينه، وفقك الله.

إرسال إلى صديق طباعة حفظ