إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان ما الفرق بين الحرة والأمة؟
المجيب
أ.د. سليمان بن فهد العيسى
أستاذ الدراسات العليا بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
التاريخ الثلاثاء 25 جمادى الأولى 1425 الموافق 13 يوليو 2004
السؤال

ما هو الفرق بين الحرة والأمة؟ وهل يجوز شراء العبيد؟.

الجواب

الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعد، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد:
فالجواب: الحرة تختلف عن الأمة اختلافاً كبيراً في أحكام كثيرة، فالأَمة هي المرأة الرقيقة، أي: المملوكة، والرق عرفه العلماء بأنه عجز حكمي يقوم بالإنسان سببه الكفر، ويدخل في هذا استرقاق الأسرى والسبي من الأعداء الكفار.
أما ما جاء في الفقرة الثانية من السؤال وهو: هل يجوز شراء العبيد؟ فالجواب نعم يجوز متى ما وجدوا، والإسلام قد رغَّب وحثَّ على إعتاقهم بعد تملكهم، ولهذا كان أكابر الصحابة – رضي الله عنهم- وفضلائهم من أهل الجدة يشترون العبيد ويعتقونهم، كأبي بكر – رضي الله عنه-، وغيره، وعلى السائل إن أراد مزيداً من التفصيل عمّا ورد في سؤاله أن يرجع إلى كتب الحديث والفقه في أحكام العبيد والإماء، وأخص بالذكر الموسوعة الكويتية الفقهية جزء 23 عند كلمة (رق) من ص11 إلى ص92، أي: بما يزيد عن ثمانين صفحة. والله أعلم.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ