إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان خطب على خطبة أخيه وتزوج
المجيب
د. خالد بن علي المشيقح
عضو هيئة التدريس بجامعة القصيم
التاريخ الثلاثاء 30 ربيع الثاني 1426 الموافق 07 يونيو 2005
السؤال

ما حكم من خطب على خطبة أخيه، وتزوج من هذه الخطبة؟.

الجواب

حكم الخطبة على خطبة الأخ محرم ولا يجوز؛ لحديث ابن عمر – رضي الله عنهما- أن النبي – صلى الله عليه وسلم- قال: "ولا يخطب على خطبة أخيه" رواه البخاري (5142) ومسلم (1412). وهذا إذا خطب على خطبة أخيه فإنه فعل محرماً، فإن تزوج فحكم العقد هذا موضع خلاف، فجمهور أهل العلم على أن العقد صحيح، وذهب بعض أهل العلم إلى إبطال العقد، والذي يظهر – والله أعلم- أنه صحيح، لكن عليه التوبة ويأثم، وإن تمكن من إرضاء من خطب على خطبته فهذا هو الواجب، وإذا لم يتمكن من ذلك فعليه أن يكثر له من الدعاء والاستغفار لعل الله أن يعفو، وإنما قلت: إن العقد لا يفسد؛ لأنه لا يعود إلى نفس العقد، وإنما يعود إلى أمر خارج.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ