إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان الدعاء الجماعي عند ختم درس التلاوة
المجيب
د. سليمان بن وائل التويجري
عضو هيئة التدريس بجامعة أم القرى
التاريخ الاحد 13 شوال 1424 الموافق 07 ديسمبر 2003
السؤال

هل يجوز الدعاء الجماعي بعد الفراغ من حلقات تعلُّم القرآن؟ البعض يقول الدعاء بعد تلاوة القرآن أو تفسيره من دواعي الإجابة. أرجو بيان الحكم الصحيح في ذلك على ضوء الكتاب والسنة.

الجواب

الدعاء عمل مشروع للإنسان في كل أحواله، وله آداب وكيفيات ينبغي للإنسان أن يلتزم بها؛ لعل الله جل وعلا أن يجيب دعاءه، والدعاء الجماعي الذي ذكره السائل يفهم منه أن الكل يردد بصوت واحد، وهذا لم يكن معروفاً على عهد النبي –عليه الصلاة والسلام-، وإنما كان يدعو الداع ويؤمن من حضره على دعائه، واتخاذ الدعاء بعد الانتهاء من حلقات تعلم القرآن عادة لم يكن معروفاً، فالنبي –صلى الله عليه وسلم- كان يعلِّم أصحابه ولم يرد أنهم كانوا بعد تعليمه إياهم يدعو، ولهذا ورد عن الإمام مالك رحمه الله أنه سُئل في قوم يستمعون لقراءة القرآن، فقال: لا بأس أن يجتمعوا، ويكره الدعاء بعد فراغهم أخذاً من أن هذا لم يكن من عادة النبي –صلى الله عليه وسلم- لكن كون الإنسان إذا رأى من نفسه نشاطاً على الدعاء، أو رغب في أن يؤمن الحضور على دعائه بمناسبة من المناسبات الدعائية ونحو ذلك فهذا قد يكون حسناً، لكن لا يتَّخذ عادة، والله الموفق.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ