إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان تغيير المكان لأداء النافلة
المجيب
د. سعد بن عبد العزيز الشويرخ
عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
التاريخ السبت 06 صفر 1425 الموافق 27 مارس 2004
السؤال

هل هناك دليل وارد على تغيير المكان لأداء السنة الراتبة بعد الصلاة؟.

الجواب

نعم، في صلاة الجمعة ورد ذلك صريحاً؛ ففي صحيح مسلم (883) من حديث معاوية –رضي الله عنه- أن النبي –صلى لله عليه وسلم- قال: "إذا صليت الجمعة فلا تصلها بصلاة حتى تكلم أو تخرج"، وكما يقول شيخ الإسلام – رحمه الله- من وصل النافلة بصلاة الجمعة، فهذا ركوب لنهي النبي –صلى الله عليه وسلم-.
فالسنة أن يغير المكان بعد الفراغ لصلاة الجمعة.
أما في صلاة النافلة فقد جاءت أحاديث بسنية تغيير المكان، لكنها ضعيفة، وقد أورد البخاري حديثاً معلقاً في صحيحه،: ولا يثبت ذلك عن النبي –صلى الله عليه وسلم-.
وقد أنكر عمر بن الخطاب – رضي الله عنه- على من وصل الراتبة بالفريضة، وقال له: "اجلس؛ فإنه لم يهلك أهل الكتاب إلا أنه لم يكن بين صلواتهم فصلٌ، فرفع النبي – صلى الله عليه وسلم- بصره فقال: "أصاب الله بك يا ابن الخطاب" والحديث رواه أبو داود في كتاب: الصلاة برقم (1007) إلا أنه قد جاء في مصنف ابن أبي شيبة (6027) عن علي –رضي الله عنه- بسند حسن أنه قال: "من السنة أن يفصل الرجل بين الراتبة والفريضة"، أو كما جاء عنه. والله أعلم.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ