إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان هل يأخذ قرضاً تدفع الشركة فوائده؟
المجيب
د. عبد الله بن محمد السعيدي
عضو هيئة التدريس بجامعة الملك سعود
التاريخ السبت 22 محرم 1425 الموافق 13 مارس 2004
السؤال

السلام عليكم و رحمة الله وبركاته. أما بعد:
أود أن أطرح عليكم سؤالي وهو: زوجي مهندس كهربائي، يعمل في شركة للغاز الطبيعي المسال، والشركة تقوم بقرض الشخص المال لبناء بيت له دون أن يدفع زوجي أية فوائد، وتقوم الشركة نفسها بدفع الفوائد. فما رأيكم؟ (أتمنى أن تفهموا سؤالي)، والسلام عليكم و رحمة الله وبركاته.

الجواب

الحمد لله، وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
يا أختي العزيزة، قد قلت في رسالتك: "أتمنى أن تفهموا سؤالي"، وأنا أقول لك: "أتمنى أن توضحي سؤالك"؛ فإنه مضطرب حيث قلت: (إن الشركة تقوم بقرض الشخص المال)، ثم قلت: (وتقوم الشركة نفسها بدفع الفوائد)، والسؤال: (إذا كانت الشركة هي المقرض، فلمن تدفع الفوائد)؟!.
فإن كان المقصود هو: أن الشركة تقوم بالاقتراض بفائدة من جهة ما، ومن ثم تعطي هذا القرض لزوجك دون فائدة، إذ تقوم الشركة نفسها بدفع الفائدة؛ فالجواب هو: أن ذلك لا يجوز؛ لأن زوجك قد كان سبباً في الربا، حيث إن الشركة قد اقترضت بفائدة من أجل أن تقرضه، ولأنه قد رضي بالربا، فإن طلبه القرض منها، وهو يعلم أنها ستقرضه بفائدة دال على رضاه، ولا يجوز للمسلم أن يرضى بالمنكر، كما لا يجوز له أن يكون سبباً فيه. والله أعلم.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ