إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان اعتمرت ونسيت التقصير
المجيب
د. شرف بن علي الشريف
عضو هيئة التدريس بجامعة أم القرى
التاريخ الثلاثاء 08 ذو القعدة 1422 الموافق 22 يناير 2002
السؤال
تقول قريبتي: إنها ذهبت للعمرة في إحدى السنوات ، وعند انتهاء العمرة عادت إلى بلدها، ولكنها لا تذكر إن كانت قد قصت شعرها أم لا ؟ وبعد عام أدت العمرة من جديد ، وقد أتمت أركانها كاملة ومنها قص الشعر ، فهل عليها كفارة ؛ لأنها لم تقص شعرها في العمرة الأولى ؟
الجواب
أختي - بارك الله فيك- أعمال العبادات مهمة جداً ، وخصوصاً الحج والعمرة ففيهما فضل عظيم ، ولذا ينبغي الاهتمام بها غاية الاهتمام ولو بتسجيل أعمال الحج والعمرة في ورقة ، وكلما انتهى من عمل شطب عليه وعرف الباقي ، وخصوصاً أن أعمال العمرة قليلة جداً ، فهي إحرام ، وطواف ، وسعي ، وحلق أو تقصير ، فعلى المسلم أن يتعلم ويهتم بالعمل حتى لا يقع في الخطأ .
أما من ترك التقصير في العمرة فقد ترك واجباً ، وعليه ذبيحة من المعز أو الضأن تذبح في الحرم ، وتوزع على مساكين الحرم ، فعلى قريبتك ذبيحة ، ولو أخذت بعد ذلك عشرين عمرة ؛ لأن كل عمرة مستقلة عن الأخرى ، ولها فضلها وعملها ، وتلزم بالشروع فيها ، علماً أن هذا الدم إكمال لما نقص من العمرة ليكمل الأجر ، وفق الله الجميع لطاعته .

إرسال إلى صديق طباعة حفظ