إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان هل هذه الألفاظ شركية؟
المجيب
العلامة/ عبد الرحمن بن ناصر البراك
عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
التاريخ الاثنين 09 رمضان 1427 الموافق 02 أكتوبر 2006
السؤال

هل هذه الألفاظ تعد من الشرك الأكبر؟: (حدث يا تاريخ, يا سماء أمطري, اشهد يا تاريخ, أيها التاريخ لا تعتب علينا, يا نجوم أنيري, يا شمس أشرقي, مع ملاحظة أن هذه الألفاظ تأتي في جمل مجازية وحماسية كقول يا سماء أمطري أسودا, وغيرها) أرجو التوضيح والتفصيل والتأصيل.

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
ينبغي للمسلم أن يتجنب في كلامه شعره ونثره الألفاظ الموهمة التي يمكن أن يُساء فيه الظن بسببها، وإن كان قصده سليماً.
وهذه الألفاظ الواردة في السؤال أكثر ما ترد على وجه التمني، أو التخيل، فلا يكاد أحد أن يقصد ظاهرها، فالذي يقول: حدث يا تاريخ، يتخيل أن التاريخ إنسان متكلم، والحقيقة أن التاريخ كلام سطره المؤرخون قديماً وحديثاً، ومثله: دع التاريخ يتحدث، وسيتحدث التاريخ...إلخ، فكل هذا من نوع المجاز، ومن التمني قول القائل: يا سماء أمطري، ويا نجوم أنيري، فمن المعلوم أن من يقول مثل ذلك لا يريد دعاء النجوم ولا دعاء السماء، ولا يزعم لنفسه أنه يملك أمر السماء، أو النجوم، لكنه يتمنى أن تنير النجوم وتمطر السماء، كقول الشاعر:
ألا أيها الليل الطويل ألا انجلي *** بصبح وما الإصباح منك بأمثل
وقول الآخر: يا موت زر.
وإذا قامت القرائن على مراد المتكلم وجب حمل كلامه على ما تدل عليه قرائن الكلام، ويعرف مراد المتكلم بما يعرف أيضاً من حاله الواقعية والعقدية. والله أعلم.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ