إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان هل ظهرت دلائل خروج المهدي؟!
المجيب
أ.د. ناصر بن عبدالكريم العقل
أستاذ العقيدة في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
التاريخ الاربعاء 21 ربيع الثاني 1425 الموافق 09 يونيو 2004
السؤال

هل حقاً ولد المهدي المنتظر, وهل ظهرت الدلائل المؤشرة على خروجه ؟.

الجواب

الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
المهدي الذي وردت الأحاديث الصحيحة في أخباره، وهو المهدي الذي يقاتل معه المسلمون الدجال، وينزل في عهده عيسى – عليه السلام- لا يعلم أحد عن ولادته ولا مكانه، بل إنه يظهر فجأة مع أحداث آخر الزمان، حيث جاء في السنة أنه (يصلحه الله في ليلة)، وهو من آل بيت رسول الله – صلى الله عليه وسلم- واسمه (محمد بن عبد الله)، ولا يمكن لأحد أن يعلم أو يتكهن بوقت ولادته ولا مكانه، ولا ظهوره على جهة التحديد والتعيين، ومن ادعى شيئاً من ذلك فهو كاذب دجال، أما الدلائل على خروجه فهي دلائل وعلامات الساعة، وهي نوعان:
الأول: الدلائل الصغرى، وقد حدث الكثير منها على مدار الزمان السابق منذ بعث النبي – صلى الله عليه وسلم- إلى يومنا هذا، ولا يزال منها ما لم يقع، والله أعلم.
الثاني: الدلائل الكبرى ويتخللها خروج المهدي، ولم يقع منها شيء إلى الآن، ولا أحد يستطيع أن يحدد متى تقع ربما بعد عشرات السنين أو مئات السنين، أو ما يشاء الله سبحانه، فهو وحده الذي يعلم الغيب، وقد قال سبحانه عن الساعة: "لا يجليها لوقتها إلا هو"[الأعراف: 187]، ثم قال: "لا تأتيكم إلا بغتة"، أما ما يشيعه بعض الناس من أن المهدي موجود ويعينون شخصه ومكانه ونحو ذلك، فهو قول على الله بغير علم، ورجم بالغيب وتخرصات ودجل يجب الحذر والتحذير منه. والله أعلم.
للمزيد أنظر:
الانتظار عقدة أم عقيدة [1/3]
الانتظار عقدة أم عقيدة [2/3]
الانتظار عقدة أم عقيدة [3/3]


إرسال إلى صديق طباعة حفظ