إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان الاشتراك المفتوح بالإنترنت
المجيب
د. عبد العزيز بن إبراهيم الشبل
عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
التاريخ الثلاثاء 03 جمادى الآخرة 1425 الموافق 20 يوليو 2004
السؤال

ما حكم الاشتراك المفتوح الساعات بالإنترنت؟.

الجواب

بسم الله الرحمن الرحيم
الاشتراك المفتوح لا بأس به، والجهالة الموجودة فيه لا تؤدي إلى التنازع؛ ففي هذا العقد الشركة تسمح لك أن تستخدم الاشتراك في هذه الأيام كلها ـ وإن كانت من خلال دراستها تقدِّر متوسطاً للاستخدام ـ وأما أنت فإما أن تستخدم تلك الساعات، فتكون قد استوفيت المنفعة، وإما ألا تستخدمها أو تستخدم بعضها فتكون قد فوّت تلك المنفعة باختيارك، مع أن الشركة قد هيّأت لك الانتفاع بالاشتراك، ولكنك لم تفعل ذلك، ويكون ذلك كما لو استأجرت بيتاً ثم لم تسكنه، أو سكنت فيه بعض الأيام دون بعض، وعلى ذلك فهذه الجهالة لا تؤدي إلى التحريم، والعقد جائز. والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ