إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان ذبح الأضحية خارج بلد المضحي
المجيب
أ.د. سعود بن عبدالله الفنيسان
عميد كلية الشريعة بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية سابقاً
التاريخ الثلاثاء 26 ذو الحجة 1424 الموافق 17 فبراير 2004
السؤال

نحن نسكن في مدينة، وتقوم والدتي وإخوتي وإخواني بذبح عددٍ من الأضاحي كل عام. وأنا أريد أن أرسل ثمن أضحيتي إلى خالي ( ليقوم بشرائها وذبحها)، وخالي يسكن في مدينة أخرى؛ وذلك نظراً لأوضاعهم السيئة هناك، فهل تنصحونني بذلك، أم أضحي في نفس المدينة التي أسكن فيها، وما هو الأفضل؟ علماً بأنني أوكل من يذبح عني، ولا يمكنني أن أشاهد الأضحية وهي تذبح.

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
فيجوز أن توكل خالك الذي يسكن في دولة أخرى أن يشتري أضحيتك بعد أن تدفع ثمنها له ويذبحها عنك، وذلك أن الأضحية سنة مؤكدة، وقيل هي واجبة مع اليسار والغنى، وأكل المضحي من أضحيته وشهوده ذبحها سنة وليس بلازم، لاسيما وأن أهلك سيضحون، والأضحية الواحدة تكفي عن الرجل وأهل بيته وإن كثروا .
وبما أن وضع خالك وأسرته كما ذكرت أحوج من أهلك. فعليه فإن دفع ثمن الأضحية إلى من يضحي بها في دولة أخرى جائز شرعاً. والله أعلم.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ