إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان صحة حديث "من زار قبري وجبت له شفاعتي"
المجيب
د. أحمد بن سعد الغامدي
عضو هيئة التدريس بجامعة أم القرى
التاريخ الاثنين 06 ذو الحجة 1422 الموافق 18 فبراير 2002
السؤال
ما صحة الحديث الذي يقول:" من زار قبري وجبت له شفاعتي"؟
الجواب
أولاً : يشكر الأخ السائل على حرصه على البحث عن درجة الحديث إذ ليس كل حديث في الكتب يكون صحيحاً، فيجب على المسلم قبل أخذ الحديث التأكد من صحته.
ثانياً: هذا الحديث هو فقرة من حديث موضوع، قال ابن عبد الهادي:"هو حديث موضوع مكذوب مختلق مفتعل مصنوع من النسخة الموضوعة المكذوبة الملصقة بسمعان المهدي قبح الله واضعها ... "، وللحديث رواية أخرى رواها أبو داود الطيالسي (65)، ورواها البيهقي في (الشعب والسنن) ثم قال في (السنن):" إسناد مجهول" (5/245).
ثالثاً: زيارة القبور مشروعة ما لم ينشئ لها سفراً، فأما السفر للزيارة فلا يجوز قال –صلى الله عليه وسلم-:" كنت نهيتكم عن زيارة القبور فزوروها" رواه مسلم (977) من حديث بريدة بن الحصيب –رضي الله عنه-، وقال – صلى الله عليه وسلم -:" لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد مسجدي هذا، والمسجد الحرام، والمسجد الأقصى" متفق عليه عند البخاري (1189) ومسلم (827) من حديث أبي سعيد الخدري –رضي الله عنه-.
رابعاً: زيارة مسجد النبي – صلى الله عليه وسلم – مستحبة، ثم بعد ذلك يزور قبره – صلى الله عليه وسلم -، والله الموفق .

إرسال إلى صديق طباعة حفظ