إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان أكل الرجال والنساء من مائدة واحدة
المجيب
د. سامي بن عبدالعزيز الماجد
عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
التاريخ السبت 18 شعبان 1425 الموافق 02 أكتوبر 2004
السؤال

ما حكم اختلاط الرجال بالنساء واجتماعهم على طاولة واحدة للأكل؟.

الجواب

الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
لا يخلو اختلاط الرجال بالنساء عند الأكل من محاذير؛ منها أن النساء غالبًا ما ينكشف منهن في أثناء الأكل ما لا يجوز أن يظهر عند الأجانب، وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم- يفرق بين النساء والرجال حتى في الصلاة، ويباعد بينهم خشية الفتنة، ويأمر الرجال أن يتأخروا في انصرافهم من المسجد بعد الصلاة حتى تخرج النساء خشية الاختلاط والمزاحمة. انظر صحيح البخاري (875). وأمر النساء أن يمشين بجنبات الطريق ويتركن وسطه للرجال. انظر سنن أبي داود (5272). فالواجب أن تأكل النساء بمعزل عن الرجال، ولو كانوا في قاعة واحدة، فلا يضر ذلك إذا كن منعزلات عن الرجال. والله أعلم.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ