إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان حديث: "يضحك الله إلى رجلين..."
المجيب
د. أحمد بن سعد الغامدي
عضو هيئة التدريس بجامعة أم القرى
التاريخ الاربعاء 04 جمادى الآخرة 1425 الموافق 21 يوليو 2004
السؤال

السلام عليكم.
هناك حديث يذكر أن الله يضحك إلى ثلاثة أشخاص، فعلام يدل من يضحك الله إليه؟
ومن هم هؤلاء النفر؟ سمعت أن منهم من يترك زوجته في الليل ليتهجد، وهل ينطبق ذلك أيضاً على المرأة؟.

الجواب

الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسول الله. وبعد:
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
روى ابن ماجة (200) وأحمد (11352) من حديث أبي سعيد الخدري – رضي الله عنه – أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال: "إن الله ليضحك إلى ثلاثة للصف في الصلاة، وللرجل يصلي في جوف الليل، وللرجل يقاتل أراه قال: خلف الكتيبة" وهذا الحديث لا يصح؛ لأن في سنده: (مجالد بن سعيد) ضعيف، والصحيح: "يضحك الله إلى رجلين يقتل أحدهما الآخر يدخلان الجنة، يُقاتل هذا في سبيل الله فيُقتل ثم يتوب الله على القاتل فيستشهد" رواه البخاري (2826) ومسلم (1890) من حديث أبي هريرة – رضي الله عنه- ، وضحك الله – عز وجل- للشخص دليل الرضا عنه، وإذا رضي الله عنه أكرمه وأدخله الجنة. والله أعلم.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ