إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان هل رؤية الله –تعالى- في الدنيا ممكنة؟
المجيب
د.علي بن بخيت الزهراني
عضو هيئة التدريس بجامعة أم القرى
التاريخ الاثنين 20 ذو الحجة 1422 الموافق 04 مارس 2002
السؤال
لقد دار حديث بيني وبين المدرس عن رؤية الله في الدنيا، فهل هي مستحيلة أو ممكنة؟ ولقد قرأت الكثير من الأدلة التي تثبت استحالة رؤية الله في الدنيا، فأفيدونا -جزاكم الله خيراً-.
الجواب
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه إلى يوم الدين، وبعد :
فالذي عليه جماهير أهل السنة أن رؤية الله بالأبصار في الآخرة حق لا ريب فيه للمؤمنين، وهي أعظم نعيم لهم في الجنة – جعلنا الله منهم –، واتفقت الأمة على أن الله لا يراه أحد في الدنيا بعينه، واختلف في نبينا محمد – صلى الله عليه وسلم – هل رأى ربه؟ والصحيح وهو ما عليه الجمهور أنه لم يره، والرؤيا في الدنيا ممكنة، على الراجح من أقوال أهل العلم، إذ لو لم تكن ممكنة لما سألها موسى – عليه السلام - .
وعلى العموم فلا ينبغي أن يكثر الجدال في أمثال هذه المسائل التي لا يحكم على المخالف فيها ببدعة أو ضلال، والله الهادي إلى صراط مستقيم .

إرسال إلى صديق طباعة حفظ