إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان السفر للصلاة على الميت
المجيب
العلامة/ عبد الرحمن بن ناصر البراك
عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
التاريخ السبت 12 ذو القعدة 1430 الموافق 31 أكتوبر 2009
السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

ما حكم السفر للصلاة على قريب أو عزيز؟ أرجو التفصيل بالأدلة.

 

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

لا مانع من السفر للصلاة على قريب أو عزيز، فإن ذلك لا دليل على منعه، وليس هو من نوع ما قال فيه الرسول –عليه الصلاة والسلام-: "لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد"، فالمقصود من الحديث أنه لا يصار إلى أي موضع على وجه التقرب بزيارته إلا هذه المساجد الثلاثة، أما السفر للصلاة على قريب، أو تعزية قريب، أو عزيز، فإنه لا بأس به، ولا أعلم مانعاً يمنع منه. والله أعلم.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ