إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان شركات التقسيط والتملك الصوري
المجيب
إبراهيم بن مهنا المهنا
مدير قسم التوعية الإسلامية بجهاز الإرشاد والتوجيه بالحرس الوطني بجدة
التاريخ السبت 03 محرم 1426 الموافق 12 فبراير 2005
السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم
اشتريت جهاز كمبيوتر من شركة أقساط، وهذه الشركة لا تمتلك هذه السلعة، بل تتفاوض معك على السعر والأقساط، ثم تتملكه بالأوراق فقط، أي لا تأتي به إلى مقرها، وعلمت الآن أن هذا الوضع لا يجوز. ماذا علي أن أفعل، هل أبيع هذا الجهاز؟ أفيدوني جزاكم الله خيرًا.

الجواب

إذا كانت الشركة لم تتملك الجهاز إلا بعد تمام العقد وقبض جزء من الثمن فإن هذا البيع لا يصح لأن الشركة باعت ما لم تملك، وهو من البيوع المنهي عنها، أما إن كانت الشركة قد تفاوضت معك تفاوضًا غير ملزم، ولا يترتب عليه أي أثر من آثار البيع، ثم تملكت الجهاز، وقامت بإبرام عقد البيع بعد تملكه فالبيع على هذه الصورة صحيح، وتترتب أثاره عليه فإن كان ما تم بينك وبين الشركة على الصورة الأولى ولا يمكنك إعادة الجهاز إلى الشركة لأنها لا تتقبل منك ذلك فما عليك إلا التوبة والاستغفار؛ لأن ما وقع لك وقع بسبب الجهل في الحكم، ونسأل الله أن يعفو عنا وعنك، وأوصيك بالحرص على طلب العلم والسؤال عما تجهل.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ