إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان علاج الكلاب
المجيب
د. عبدالرحمن بن أحمد الجرعي
عضو هيئة التدريس بجامعة الملك خالد
التاريخ الاثنين 06 شعبان 1425 الموافق 20 سبتمبر 2004
السؤال

أنا طبيبة بيطرية، السؤال هو: هل علاج الكلاب بأنواعها للحراسة أو للتربية بالمنزل حلال أم حرام؟

الجواب

الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
يجوز علاج الكلاب بأنواعها ما عدا الكلب العقور، بل يشرع دفع الضرر عن هذه الكلاب، ما عدا العقور منها، ويستدل لهذا بما رواه أبو هريرة، رضي الله عنه، قال: "بَيْنَما رجلٌ يمشِي، فاشْتَدَّ عَلَيْهِ العَطَشُ، فَنَزَل بئرًا فشرِب مِنها، ثم خرَج، فإذا هو بكلبٍ يَلْهَثُ، يأكُلُ الثَّّرَى مِن العطشِ، فقال: لقَدْ بلَغ هذا مِثلَ الذي بلَغ بي، فمَلأ خُفَّهُ، ثم أَمْسَكَهُ بفِيهِ، ثم رَقِيَ، فسقَى الكلبَ، فشَكَر اللهُ له فغَفَر له". قالوا: يا رسول الله، وإن لنا في البهائم أجرًا؟ قال: "في كُلِّ كَبِدٍ رَطْبَةٍ أَجْرٌ". أخرجه البخاري (2363)، ومسلم (2244). والله أعلم.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ