إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان حكم الأفلام الكرتونية
المجيب
د. خالد بن عبد الله القاسم
عضو هيئة التدريس بجامعة الملك سعود
التاريخ الاربعاء 29 ذو الحجة 1422 الموافق 13 مارس 2002
السؤال
ما حكم مشاهدة الأفلام الكرتونية التي تعرض في التلفاز؟
الجواب
الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد:
التحريم والتحليل حكم شرعي، وهو قول على الله – سبحانه وتعالى - ينبغي فيه التثبت، حيث إن القول على الله بغير علم من أشد المحرمات فضلاً عن القول عليه بالباطل، ولنتأمل الآية الكريمة التي رتبت المحرمات بادئة بأخفها ضرراً، قال – سبحانه وتعالى - :" قل إنما حرم ربي الفواحش ما ظهر منها وما بطن والإثم والبغي بغير الحق وأن تشركوا بالله ما لم ينزل به سلطاناً وأن تقولوا على الله ما لا تعلمون" [الأعراف:33] ولا بد في ذلك من معرفة حكم الله في الوقائع المنبني على معرفة الشريعة وقواعدها ومقاصدها المنبنية على نصوص الكتاب والسنة، وهذا لا يكفي وحده بل لا بد مع ذلك من معرفة الواقعة المطلوب حكمها، حيث إن الحكم على الشيء فرع عن تصوره، وعلى هذا قبل الاستعجال في الحكم على الأمور المستجدة فلا بد من بحثها ومعرفة واقعها مع الخبرة بالشرع ومقاصده. هذا من جهة، ومن جهة أخرى فإن كثيراً مما يعرض في وسائل الإعلام -لا سيما مما يستورد من غير المسلمين- فيه ما يعارض ديننا وقيمنا وأخلاقنا، ويزداد الأمر خطورة إذا كان يوجه للأطفال، وعلى القائمين على كل وسائل الإعلام مسؤولية عظيمة في ذلك.
والجواب العام في ذلك أن ما يعرض إذا كان فيه إخلال بالعقيدة أو الأخلاق فيجب الحذر منه واستبداله بغيره، ومن اتقى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه، والله أعلم وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم أجمعين . والواجب عرض هذا الأمر على المجامع الفقهية وهيئات العلماء ولا تكفي الفتوى الفردية نظراً لعموم البلوى به .

إرسال إلى صديق طباعة حفظ