إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان تلقي العلم عن طريق الإنترنت
المجيب
د. الشريف حمزة بن حسين الفعر
عضو هيئة التدريس بجامعة أم القرى
التاريخ الاربعاء 29 ذو الحجة 1422 الموافق 13 مارس 2002
السؤال
ما توجيهكم للشباب الذين أصبح مصدر التلقي للعلم الشرعي وغيره عندهم ، هو: الإنترنت تاركاً المصادر الأصلية ؟
الجواب
الإنترنت وغيرها من وسائل الاتصال ونقل المعلومات فيها فوائد كثيرة ، وفيها سلبيات لا تخفى ، فهي رافد من روافد العلم والمعرفة ، وإن كانت لا تغني عن الرجوع إلى المصادر الأصلية ، ولا عن مشافهة العلماء ، ولا حرج على الشباب وغير الشباب من الإفادة مما فيها من خير حتى في العلوم الشرعية والفكرية ، مع الاهتمام والعناية بالأخذ عمن يوثق بالإفادة منه ، وذلك يحصل بالمعرفة وبالتحري ، وبالله التوفيق .

إرسال إلى صديق طباعة حفظ