إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان دُفن ولم يُغسَّل ولم يُصلَّ عليه
المجيب
د. خالد بن علي المشيقح
عضو هيئة التدريس بجامعة القصيم
التاريخ الاثنين 05 جمادى الآخرة 1426 الموافق 11 يوليو 2005
السؤال

إذا مات المسلم ولم يُغسَّل، ولم يُكفَّن، ولم يصلَّ عليه، ولم يُدفن في مقابر المسلمين (وضع في مقبرة جماعية)، إذا وُجِد مسلم بهذه الحالة، فماذا يفعل من وجده؟.

الجواب

الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
فإن استُطيع أن يفرد قبل أن يبلى، أو يكون هناك مثلة في إخراجه، فإن الواجب أن يُخرج ويُغسَّل ويُكفَّن ويُصلى عليه، فإن لم يمكن شيء من ذلك فإنه يصلى عليه وهو في قبره؛ لعموم أدلة تغسيل الميت المسلم وتكفينه والصلاة عليه، وقول الله –تعالى-: "فاتقوا الله ما استطعتم" [التغابن:16]، ويقول عليه الصلاة والسلام: "إذا أمرتكم بأمر فأتوا منه ما استطعتم". أخرجه البخاري (7288)، ومسلم (1337). والله أعلم.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ