إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان الأكل في نهار رمضان نسياناً
المجيب
عبد العزيز بن أحمد الدريهم
كاتب العدل بكتابة عدل الرياض الأولى
التاريخ الاحد 16 رمضان 1430 الموافق 06 سبتمبر 2009
السؤال

في يوم من أيام رمضان المبارك وقبل الإفطار بـ (4 أو 5 دقائق) قمت بأكل تمرة، وذلك ونحن مجتمعون على السفرة، وقد كنت في غضب شديد لتصرف أحد الإخوة -هداه الله- فأخبروني أنه لم يؤذن المؤذن بعد، وأنا لم أشعر بذلك التصرف لأنني غضبان جدا. وقد أعانني الله -عز وجل- وقمت بقضاء ذلك اليوم، فهل علي شيء من الإثم؟ جزاكم الله خير الجزاء، وتقبل منا ومنكم سائر الأعمال آمين.

الجواب
الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم، أما بعد:
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
فإن جميع المفطرات من أكل وشرب، ونحوها، لا تكون مفطرات إلا بشروط، هي:
1- العلم؛ فالجاهل لا حرج عليه لاسيما ما يمكن الجهل به.
2- الذكر؛ فالناسي إذا فعل شيئاً من المفطرات لا شيء عليه؛ لحديث: "إن الله تجاوز عن أمتي الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه". أخرجه ابن ماجه (4045)، وابن حبان (7219).
3- الاختيار؛ فالمكره لا شيء عليه؛ للحديث السابق. وهذه الثلاثة الأمور داخلة في مثل قوله تعالى: "لا يكلف الله نفساً إلا وسعها" [البقرة:286]. وقوله تعالى: "ما جعل عليكم في الدين من حرج" [الأنبياء:78]. وعليه فإن كان أكلك قبل الأذان نسياناً فليس عليك شيء والحمد لله.
والله الهادي إلى سواء السبيل.

إرسال إلى صديق طباعة حفظ