إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان تأخير الصلاة لإكمال الدرس
المجيب
د. فهد بن عبد الرحمن المشعل
عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
التاريخ الاربعاء 06 ذو الحجة 1424 الموافق 28 يناير 2004
السؤال

مجموعة في حلقة دراسية أو دورة في أي علم كان، ما حكم تأخيرهم الصلاة ليصلوا معاً بعد انتهاء الدرس، وهل يختلف الحكم إن كان المسجد مجاوراً أو لا؟ علماً أنهم لا يؤخرونها عن وقتها، ولكن حرصاً على الوقت واجتماع المجموعة وعدم تفرقهم.

الجواب

فيه تفصيل: فإن كان بالقرب منهم مسجد يسمعون منه النداء فيجب عليهم قطع الدروس مهما كانت، والتوجه إلى المسجد وأداء الصلاة جماعة، والدروس يجب أن تكون عوناً على ذكر الله وعلى الصلاة لا ذريعة لترك الواجبات.
وإن كانوا في مكان بعيد عن المساجد فلا حرج عليهم –إن شاء الله- في تأخير الصلاة إلى انتهاء الدرس، ويصلون جماعة قبل خروج وقت الصلاة، والمبادرة أولى، وبالله التوفيق.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ