إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان انتقال المني يوجب الغسل ولو لم يخرج
المجيب
د. سليمان بن وائل التويجري
عضو هيئة التدريس بجامعة أم القرى
التاريخ الثلاثاء 10 رمضان 1424 الموافق 04 نوفمبر 2003
السؤال

الذي أعرفه أن نزول المني دفقاً وبشهوة موجب للغسل،
وبحكم تخصصي في جراحة المسالك تتردد علي أسئلة بخصوص ممارسة العادة السرية، وهي في حالة ممارستها والإحساس بانتقال المني والعمل على عدم خروجه سواءً بالقبض على القضيب، أو عمل أي حركه تعيق خروجه مع قضاء الشهوة، فهل هي موجبة للغسل؟

الجواب

نقول: إذا انتقل المني من محله بحيث أحس بالنشوة التي يعقبها الفتور فقد وجب الغسل ولو لم يخرج المني، فإذا أمنى الإنسان أو حصل منه إنزال فإن هذا موجب للغسل، وأنصح هذا الطبيب بأن ينصح المرتادين إليه على عدم ممارستها، ويحث على البديل الشرعي وهو الزواج، قال –تعالى-: "والذين هم لفروجهم حافظون إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون"، والذي يستعمل العادة السرية ابتغى وراء ذلك وأراد قضاء شهوته في غير محل قضاء الشهوة، نسأل الله الهداية والتوفيق.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ