إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان أخذ العمولة دون علم الطرف الآخر
المجيب
د.حمد بن حماد الحماد
عضو هيئة التدريس بالجامعة الإسلامية في المدينة النبوية
التاريخ السبت 22 شعبان 1424 الموافق 18 أكتوبر 2003
السؤال

ما حكم من يأخذ عمولة من شخص إلى آخر دون علم الأول والثاني؟.

الجواب

العمولة يقصد بها ما يأخذه الشخص مقابل قيامه بالبيع أو الشراء لغيره، فهي تزاد على الثمن بالنسبة للمشتري أو تخصم من الثمن بالنسبة للبائع، وعليه فلا بد أن يعلم بها من تفرض عليه أو تخصم منه، أما أخذ شيء بغير علم البائع أو المشتري فليس هذا بعمولة، وإنما هو اختلاس لا يجوز.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ