إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان يجد نجاسة في ثوبه بعد الصلاة
المجيب
عبد العزيز بن أحمد الدريهم
كاتب العدل بكتابة عدل الرياض الأولى
التاريخ السبت 06 شعبان 1426 الموافق 10 سبتمبر 2005
السؤال

عند قضاء الحاجة أقوم بالتنظيف جيداً، فأستجمر وأستنجي وأستخدم الصابون، ثم أتوضأ وأصلي، وبعد تأدية الصلاة أكتشف أحياناً أن هناك نجاسة يسيرة جداً على الملابس الداخلية. فهل يلزمني إعادة تلك الصلاة ؟ ثم ماذا أفعل إذا كنت في خارج البيت، حيث لا أستطيع خلع ملابسي؟

الجواب

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
إذا تطهر المسلم بعد قضاء حاجته، سواء كان ذلك بالاستجمار أو الاستنجاء أو بهما معاً -وهو الأفضل- كفاه ذلك، علماً أنه لا يلزمه استخدام المنظفات كالصابون ونحوه.
فإذا وجد المسلم بعد قضاء الصلاة نجاسة متحققة في بدنه أو ثوبه أو بقعته التي صلى عليها فإنه لا يلزمه الإعادة، وذلك لأن الرسول –صلى الله عليه وسلم- صلى في نعليه، فأخبره جبريل –عليه السلام- أن فيهما أذى، فخلعهما -عليه السلام- ولم يعد ما سبق من صلاته.انظر سنن أبي داود (650).
أما إذا اكتشف المسلم النجاسة وهو في أثناء صلاته فإنه يلزمه إزالتها وهو في الصلاة، فإن لم يستطع لخشية انكشاف العورة أو لصعوبة ذلك فإنه يقطع صلاته ويعيد, وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ