إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان بيع الثمار الملوثة
المجيب
أ.د. محمد بن أحمد الصالح
أستاذ الدراسات العليا بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
التاريخ الجمعة 16 جمادى الأولى 1423 الموافق 26 يوليو 2002
السؤال
لدي مزرعة بها مزروعات تحت البيوت المحمية, وهي تحتاج إلى رش بالمبيدات الحشرية وبعضها مدة تحريمه 15يوماً [أي: المدة الممنوع استخدام الثمار خلالها من الشركة المنتجة] ولكن لابد من قطف الثمار كل يومين أو ثلاثة أيام كي لا تتلف، فهل يجوز لي بيع هذه الثمار والحال كذلك بين فساد الثمار ومنع من الاستخدام لما له من الضرر على المستخدم؟ وجزاكم الله خير الجزاء.
الجواب
الخضروات والثمار التي يمتنع جنيها أو قطفها لكونها ملوثة بالمبيدات السامة لا يصح بيعها على الناس، بل ولا يصح توزيعها على الناس مجاناً ما دامت ملوثة، وأكلها يضر بالصحة ويجلب الأمراض ويلحق الضرر بالآخرين، لأن المسلم على المسلم حرام دمه وماله وعرضه.
ولقد منع النبي الكريم -عليه الصلاة والسلام- من ورود المريض على الصحيح في الحديث:" لا يورد ممرض على مصح" البخاري (5771) ومسلم (2221) وقال -عليه الصلاة والسلام-: "فر من المجذوم فرارك من الأسد" البخاري (5707)، وقال أيضاً للمجذوم:" إنا قد بايعناك فارجع" مسلم (2231)، وقال -عليه السلام-: "من غشنا فليس منا" مسلم (101).
ولا ريب أن بيع الأشياء الملوثة بالسم وبالضرر محرم شرعاً، وبالله التوفيق.

إرسال إلى صديق طباعة حفظ