إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان كيفية الغسل من الحيض
المجيب
العلامة/ عبد الرحمن بن عبد الله العجلان
المدرس بالحرم المكي
التاريخ الخميس 24 رجب 1422 الموافق 11 أكتوبر 2001
السؤال
ما كيفية الغسل والتطهر من الحيض؟ وما الدعاء ، أو ماذا يجب على أن أفعل أو أقول؟
الجواب
ليس عليها شيء واجب من الدعاء، وإنما تسمي عند البدء إذا كانت في مكان طاهر، وإذا كانت في دورة المياه التي فيها قضاء الحاجة، فإنها تقدم رجلها اليسرى عند الدخول وتسمي، ثم تغتسل الاغتسال الكامل؛ فتبدأ بغسل أثر النجاسة من فرجها وما حوله، ثم تتوضأ وضوءها للصلاة، ثم تفيض الماء على رأسها حتى تروي بشرتها بالماء وتنقض شعرها، ثم تفيض الماء على سائر جسدها ثلاث مرات، فهذا هو الغسل الكامل . فقد أخرج مسلم في صحيحه (332) عن عائشة أن أسماء سألت النبي –صلى الله عليه وسلم- عن غسل المحيض فقال : (( تأخذ إحداكنّ ماءها وسدرتها فتطهّر ، وتحسن الطهور، ثم تصبّ على رأسها فتدلكه دلكاً شديداً حتى تبلغ شؤون رأسها ، ثم تصبّ عليها الماء ، ثم تأخذ فرصة ممسّكة فتطهّر بها )) فقالت أسماء : وكيف تطهّر بها ؟ فقال : ((سبحان الله ! تطهّرين بها )) فقالت عائشة (كأنها تخفي ذلك) تتـبّعين أثر الدم . وسألته عن غسل الجنابة فقال : (( تأخذ ماءً فتطهّر فتحسن الطهور، أو تبلغ الطهور، ثم تصبّ على رأسها فتدلكه حتى تبلغ شؤون رأسها، ثم تفيض عليها الماء )) فقالت عائشة : نعم النساء نساء الأنصار! لم يكن يمنعهنّ الحياء أن يتفقهن في الدين .
هذا هو الغسل الكامل، أما الغسل المجزئ فهو غسل البدن كاملاً بالماء مرة واحدة . والله أعلم .

إرسال إلى صديق طباعة حفظ