إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان علامة بداية النفاس
المجيب
أ.د. صالح بن غانم السدلان
أستاذ الدراسات العليا بكلية الشريعة بجامعة الإمام
التاريخ الثلاثاء 16 ربيع الثاني 1426 الموافق 24 مايو 2005
السؤال

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته.
متى تسقط الصلاة عن المرأة النفساء، فعندما كنت في المستشفى للولادة قمت بصلاة الفجر والظهر، وبعد ذلك قامت الطبيبة بتفجير ماء الجنين، وشعرت بألم حاد، فلم أستطع صلاة العصر ولا المغرب ولا العشاء، مع العلم أنني وضعت الجنين في الساعة 11 ليلاً. فهل علي قضاء تلك الصلوات؟ لأني كنت في وضع لا أستطيع معه الحركة، ولا النهوض من السرير. فما الحكم؟ جزاكم الله خيراً.

الجواب

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
ما دام أنك دخلت في الكُرب وما يسمونه بالمياه، فإن النفاس قد بدأ، وليس عليك صلاة، والصلاة ساقطة عنك.
أما الآلام التي تسبق هذا الشيء ويسمونها بالكرب، والكرب عبارة عن ألم، ثم يخرج دفعة من المياه التي في الرحم استعداداً لخروج الجنين، فهذا يعتبر من النفاس، أما ما قبلها من الآلام والدماء وغير ذلك، فلا تعد نفاساً؛ لأن النفاس لم يبدأ بعد.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ