إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان العقد على المرأة بعد الإجهاض
المجيب
د. خالد بن علي المشيقح
عضو هيئة التدريس بجامعة القصيم
التاريخ الثلاثاء 09 ربيع الثاني 1426 الموافق 17 مايو 2005
السؤال

السلام عليكم
هل يجوز عقد النكاح على امرأة بعد عملية إجهاض غير شرعية مباشرة؟

الجواب

الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
الإجهاض يختلف، فقد يكون نفاساً، وقد يكون غير نفاس، فإذا كان الجنين قد تبيّن فيه خلق الإنسان -ولو خفيفاً- كتخطيط يد، أو رِجل، أو رأس، أو نحو ذلك، فإذا أُسقط، فهذا له حكم النفاس، فتكون خرجت من عدتها، أو من استبرائها.
أما إذا كان الجنين لم يتبيّن فيه خلق الإنسان وأجهض، فإنها حتى الآن لم تخرج من عدتها واستبرائها، فيجب عليها بعد ذلك أن تعتد -إذا كان هذا الوضع في نكاح ونحوه- ثلاث حيض. وأما إن كان زنى، فإنه يجب عليها أن تستبرئ بحيضة.
وعلى هذا يأتي حكم النكاح، فإن كان النكاح أتى بعد إجهاض يعتبر نفاساً، يترتب عليه أحكام النفاس، فهذا النكاح صحيح، وإن كان أتى بعد إجهاض لا يعتبر نفاساً، فإنه لا يصح النكاح، حتى تنتهي العدة أو الاستبراء. والله أعلم.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ