إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان المبطل من الحركات في الصلاة
المجيب
أ.د. عبد الله بن محمد الطيار
أستاذ الفقه بجامعة القصيم
التاريخ الخميس 25 ربيع الثاني 1426 الموافق 02 يونيو 2005
السؤال

السلام عليكم
سمعت أن الذي يتحرك في الصلاة ثلاث حركات اختيارية لا يجوز له أن يتحرك حركة رابعة، وإلا بطلت صلاته، وعليه الإعادة.
وقرأت في الحديث الصحيح: أن من يتثاءب في الصلاة؛ عليه أن يغطي فمه بيده.
فماذا يفعل من يصلي وتحرك ثلاث حركات ثم تثاءب، هل يتحرك حركة رابعة ليغطي فمه بيده؟

الجواب

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، وبعد:
فالحركة الكثيرة المتوالية تبطل الصلاة في أصح قولي العلماء، أما الحركة غير المتوالية فلا تبطل الصلاة، لكنها علامة على عدم الخشوع والطمأنينة في الصلاة، وقد روي عنه- صلى الله عليه وسلم- أنه قال: "لو خشع قلب هذا لخشعت جوارحه" أخرجه الحكيم الترمذي في نوادر الأصول –كما في فيض القدير (5/319)، وتحديد العدد بثلاث لا دليل عليه.
وإذا تثاءبت في الصلاة فضع يدك على فمك، واكظم ما استطعت، ولا تجعل للشيطان حظاً منك، واعلم أن التعوذ من الشيطان بعد التثاؤب غير مشروع، فالرسول-صلى الله عليه وسلم-لم يأمر بذلك، ولو كان خيراً لدلّنا عليه، وهو الذي أمر بوضع اليد على الفم. انظر سنن الترمذي (2746)، وابن ماجه (968)، وأخبر أن التثاؤب من الشيطان. انظر صحيح البخاري (3289)، ومسلم (2994)، لكن لم يأمر بالتعوذ منه في هذه الحالة، والخير كل الخير في اتباع هدية-صلى الله عليه وسلم- وفقنا الله لسلوك هدي خاتم النبين وقدوة الخلق أجمعين، وصلى الله عليه وآله وصحبه وسلم.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ