إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان لا يسمع النداء فهل تجب عليه الجماعة
المجيب
عبد الله بن علي الريمي
ماجستير من كلية الشريعة من جامعة الإمام
التاريخ الخميس 25 ربيع الثاني 1426 الموافق 02 يونيو 2005
السؤال

السلام عليكم
شخص يحتاج ركوب القطار لمدة 25 دقيقة للوصول إلى أقرب مسجد، فهل يجب عليه الذهاب للجمعة، والصلوات المفروضة الأخرى؟ وهل يجب على الرجل الذهاب إلى المسجد للصلاة، إذا كان يسكن قرب المسجد لكن لا يُسْمَعُ الأذانُ؟

الجواب

الحمد لله رب العالمين أما بعد: أما الرجل الذي يبعد مسافة 25 دقيقة بالقطار عن أقرب مسجد فلا يجب عليه حضور الصلوات الخمس المفروضة في هذا المسجد، ولكن عليه الحرص على أداء الصلاة في جماعة مع غيره من المسلمين في منطقته إن وجد، كجيرانه أو أهله ولو مع شخص واحد إن كان ذلك متيسراً، وإلا صلى منفرداً، ولا إثم عليه.
أما صلاة الجمعة فعليه بذل الجهد والحرص أن يحضرها مع المسلمين، وقد توفرت المواصلات المريحة في هذا الزمن، ولربما أن الإنسان يذهب لحضور مناسبات دنيوية رياضية أو اقتصادية أو ترفيهية من منطقة إلى أخرى، تستغرق منه أكثر من 25دقيقة، فعند القدرة والأمن وعدم المشقة غير المعتادة، فينبغي عليه أن يحضر صلاة الجمعة مع المسلمين؛ لما فيها من الخير الكثير.
أما الرجل الذي لا يسمع الأذان هل يجب عليه الذهاب للصلاة: فإن كان عدم سماعه للأذان هو البعد عن المسجد، فالعلماء يقولون: إنه لا يجب عليه حضور الجماعة في المسجد، ولكن عليه أن يحرص على أداء الصلاة جماعة ولو مع بعض أهله، هذا وليعلم أن مشي الإنسان من بيته إلى المسجد أو ركوبه إليه فيه أجر عظيم، فكل خطوة يخطوها إلى المسجد تكتب له بها حسنة، وتكفر عنه بها سيئة، ويرفعه الله بها درجة ذاهباً وراجعاً، كما ثبت ذلك في الأحاديث الصحيحة عنه صلى الله عليه وسلم. انظر صحيح البخاري (477)، ومسلم (649) و(665)، وصلى الله وسلم على نبينا محمد.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ