إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان اضطراب الدورة
المجيب
العلامة/ عبد الرحمن بن عبد الله العجلان
المدرس بالحرم المكي
التاريخ الاربعاء 26 رجب 1426 الموافق 31 أغسطس 2005
السؤال

كنت أستخدم حبوب منع الحمل، وبعد تركها لم تنتظم مدة الدورة كالسابق، فبعد الطهر في اليوم نفسه يظهر دم ثم ينقطع لمدة أسبوعين، ثم تظهر نقط حمراء، ثم تظهر في الأيام التالية نقط بلون بني، مع العلم أن الدورة مع الحبوب كانت تستمر لمدة 7 أيام. أفيدوني جزاكم الله خيرًا، هل أصلي أو لا؟ وهل يأتيني زوجي أو لا؟.

الجواب

الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
الأصل وجوب الصلاة على المرأة، فلا تتركها إلا لدم الحيض ودم النفاس فقط، والمعول في ذلك على حديث أم عطية رضي الله عنها: "كنا لا نعد الكدرة والصفرة بعد الطهر شيئاً". رواه البخاري (326)، وأبو داود (307). فدل بمنطوقه أن الصفرة والكدرة بعد الطهر تعتبر طهراً، وأن الصفرة والكدرة قبل الطهر يعني في زمن الحيض تعتبر حيضاً ودم الحيض تعرفه النساء أسود ثخين منتن، وسائر الدماء تختلف عنه؛ لأنه يكون أحمر رقيقاً ليس ذا رائحة.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ