إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان لبس الفضة للرجال
المجيب
العلامة/ عبد الرحمن بن ناصر البراك
عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
التاريخ السبت 29 جمادى الآخرة 1431 الموافق 12 يونيو 2010
السؤال

تعودت ارتداء سلسلة ذهبية، وعندما علمت بأن الذهب محرم للرجال خلعتها واستبدلتها بسلسلة فضية، فهل هذا الأمر يوافق صحيح الدين؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

نعم يحرم لبس الذهب على الذكور، فلا يجوز للرجل أن يلبس خاتماً ولا ساعة ولا قلادة من ذهب؛ لما صح عن النبي –عليه الصلاة والسلام- أنه قال في الذهب والحرير: "هما حلال لإناث أمتي حرام على ذكورها"، ولما رأى على رجل خاتم ذهب قال: "يعمد أحدكم إلى جمرة من نار فيجعلها في يده" فألقى الرجل خاتمه، وثبت عنه –صلى الله عليه وسلم- أنه اتخذ خاتماً من فضة، فخاتم الفضة لا بأس به، وكذلك الساعة مثلاً، ولكن يحرم على الرجل كذلك التشبه بالنساء، فلا يجوز للرجل أن يلبس خواتم من فضة، فإن لبس الخواتم على عدد من الأصابع هو من شأن النساء، وكذلك القلادة، فيحرم عليك أن تلبس سلسلة ولو من فضة؛ لما في ذلك من التشبه بالنساء، فإن التحلي بالقلائد والخواتم والقروط بالآذان من زينة النساء، وفي الحديث الصحيح: "لعن الله المتشبهين من الرجال بالنساء، ولعن الله المتشبهات من النساء بالرجال" فعليك أيها الأخ أن تطَّرح هذه السلسلة وإن كانت من فضة، وتعتز برجولتك، وتحمد الله على نعمه الدينية والدنيوية، والله –تعالى- حكيم عليم في شرعه وفي كل أفعاله، إنه –تعالى- حكيم عليم. وصلى الله على نبينا محمد.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ