إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان الواجب من العلم الشرعي
المجيب
د. عبد الله بن عبد العزيز الزايدي
عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
التاريخ الثلاثاء 23 ربيع الأول 1423 الموافق 04 يونيو 2002
السؤال

هل العلم والتعلم واجبان على كل مسلم ومسلمة وما مدى صحة القول "العلم قبل العمل"؟

الجواب

لا شك في وجوب الحد الأدنى من العلم الشرعي، وهو ما يستطيع به المسلم عبادة ربه على الوجه المشروع، وإلا فكيف يعرف المسلم حقائق الإيمان التي تجب عليه مثل أركان الإيمان الستة؟ وكيف يعرف أركان الإسلام؟ وكيف يعرف أحكام الوضوء والصلاة والصيام والحج التي لا يتم إسلامه إلا بها؟ كل ذلك لا يمكن حصوله إلا بالعلم.
وليس المطلوب من المسلم من تفاصيل العلم غير الضروري إلا ما احتاج إليه، مثل أن تعرض له مسألة فيسأل عنها، كأن يصاب بكسر فتجبر قدمه وساقه، فهذه الحالة إذا لم تقع له، لا يجب عليه معرفة حكمها، لكن إذا وقعت له وجب عليه معرفة الحكم فيسأل أهل العلم كما أمره الله، قال –تعالى-:"فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون"[النحل: 43].


إرسال إلى صديق طباعة حفظ