إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان عبارة "بحجر الله"
المجيب
العلامة/ عبد الرحمن بن ناصر البراك
عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
التاريخ الاثنين 18 ذو الحجة 1427 الموافق 08 يناير 2007
السؤال

ما حكم من يقول (بالله) بحق لا إله إلا الله، أو (بحجر الله) أو بحجر الشريعة، أو أحلف بوجهي؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
فقول القائل (بالله)-بحق لا إله إلا الله- الظاهر بأني أشهد أنه لا إله إلا أنت. وحق لا إله إلا الله هو ما أوجبه الله على نفسه لأهل التوحيد، وكأن السائل يقول: أسألك يا الله بوعدك لمن قال لا إله إلا الله.
وأما قول القائل بحجر الله أو بحجر الشريعة فكلام غير مفهوم. وقول القائل: أحلف بوجهي هو من القسم بغير الله، وفي الحديث الصحيح "من حلف بغير الله فقد أشرك" وفي الحديث الصحيح "من كان حالفاً فليحلف بالله أو ليصمت" وكل هذه العبارات هي من كلام العوام الجهال الذين لا يعون ما يقولون، فينبغي إرشادهم إلى تجنب الألفاظ المشتملة على الشرك أو الموهمة لذلك، واستبدالها بالألفاظ الواضحة البينة، والله أعلم.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ