إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان المشاركة في شركة مساهمة قد تتعامل بالربا
المجيب
د. راشد بن أحمد العليوي
عضو هيئة التدريس بجامعة القصيم
التاريخ الاربعاء 25 ذو الحجة 1426 الموافق 25 يناير 2006
السؤال

أشارك في تأسيس شركات مساهمة أصل عملها حلال، ولكن عند بدء العمل يمكن أن تلجأ هذه الشركات للبنوك الربوية، فماذا أفعل عندها هل أبيع أسهمي بسعر السوق وأخرج من الشركة؟ أو آخذ سعر السهم الحقيقي وأتبرع بالزيادة؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
فإذا تعاملت الشركات التي أصل نشاطها مباح في الربا أخذاً أو إعطاءً، وكان ذلك الربا يسيراً -دون الثلث- فبعض العلماء يرى جواز الاستمرار فيها مع وجوب التخلص من العنصر الربوي المحرم، وبعض العلماء يرى الامتناع عنها والخروج منها وبيعها بسعر السوق، فإن كان للربا أثر في أرباحها بالزيادة فتتخلص من مقدار ذلك التأثير وإلا فلا، كأن تعلم بتعاملها بالربا وتبيعها فوراً، فلا يؤثر الربا في هذه الحالة. والله أعلم.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ