إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان صحة نسبة كتاب النزول للدارقطني
المجيب
د. محمد بن عبد الله القناص
عضو هيئة التدريس بجامعة القصيم
التاريخ الاثنين 24 رجب 1426 الموافق 29 أغسطس 2005
السؤال

هل كتاب النـزول تثبت نسبته إلى الإمام الدار قطني؟.

الجواب

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله وآله، وبعد:
كتاب "أحاديث النزول" للإمام الحافظ أبي الحسن علي بن عمر بن أحمد بن مهدي الدارقطني البغدادي (385 هـ) ذُكر ضمن مصنفات الدارقطني، ونسبته ثابتة له، ويدل على ذلك ما يأتي:
(1) رواية الكتاب بالسند المتصل إلى المؤلف.
(2) استفادة العلماء منه، ونسبتهم إياه إلى الدارقطني، كما فعل الحافظ ابن حجر في تهذيب التهذيب (6/115)، حيث قال: "وروى الدارقطني حديثاً من طريق عبد الحميد بن سلمة، وقال: عبد الحميد بن سلمة وأبوه وجده لا يعرفون، قال: ويقال: عبد الحميد بن يزيد بن سلمة، وكذا قال في كتاب السنة لـه في أحاديث النزول"، ونسبه إليه أيضاً سزگين في تاريخ التراث العربي (1/420).
وقد حقق الكتاب الدكتور: علي بن محمد بن ناصر الفقيهي، ونشر عام (1403 هـ).


إرسال إلى صديق طباعة حفظ