إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان بيع الرجل على بيع أخيه
المجيب
أ.د.حسين بن خلف الجبوري
عضو هيئة التدريس بجامعة أم القرى
التاريخ السبت 20 شعبان 1423 الموافق 26 أكتوبر 2002
السؤال

السلام عليكم و رحمة الله وبركاته، أما بعد:
هل يجوز البيع فوق البيعة الأولى، وإن كانت تلك البيعة تمت عن طريق الكلام؟ مع العلم أن المشتري الثاني قد تقدم بطلب الشراء بسعر زائد عن الأول .

الجواب

الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وبعد:
أقول وبالله التوفيق والسداد:
بيع الرجل على بيع أخيه لا يجوز؛ لقوله –صلى الله عليه وسلم-:"وأيما رجل باع بيعاً من رجلين فهو للأول منهما" أبو داود (2088) واللفظ له، وابن ماجة (2190)، وأحمد (20208)، والدارمي (22390).
ولقوله –صلى الله عليه وسلم-:"ولا يبيع الرجل على بيع أخيه" البخاري (2140)، واللفظ له ومسلم (1413)، فالجواب إذاً: لا يجوز البيع للثاني بعد أن تم مع الأول حتى ولو كان ذلك عن طريق الكلام، والله أعلم بالصواب.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ